ترميم اللُّغةِ العربيَّة

ترميمُ اللُّغةِ العربيَّة

كانتْ لغتنا العربيّةُ – وما زالتْ – أغنى لغاتِ العالمِ وأعرقهَا بما تحملهُ في جعبتهَا من طرائقِ التَّعبيرِ المتنوِّعةِ، والتي تعدَّدتْ فيها الأساليبُ، وذلكَ بتناغمِ الألفاظِ والتَّلاعب في التَّراكيب، لتنتجَ من ذلكَ نصوصٌ بليغةٌ أخَّاذةٌ، وقد كانَ العربُ قديمًا يتقنونَ تلكَ الأساليبَ بالفِطرةِ، حيثُ كانتْ ألسنتهُم معتادةً على نُطقِ الكلامِ الفصيحِ بطلاقةٍ وبراعةٍ لافتتينِ، دونَ…