إدارة المحتوى ⋆

إدارة المحتوى الإلكتروني

تعريف إدارة المحتوى:

هي عمليات وتقنيات جمع البيانات والمعلومات وإدارتها ونشرها في أي شكل من خلال الوسائط المختلفة، وبعد الثورة التكنولوجية الرقمية أصبحت تلك المعلومات تعرف بالمحتوى الرقمي، وتأخذ عدة أشكال مختلفة.

أشكال المحتوى:

  1.  ملفات نصية (وثائق).
  2.  ملفات وسائط (أفلام – صوتيات).
  3.  صور.
  4.  أرقام هواتف.
  5.  بيانات علمية.

كيفية إدارة المحتوى:

تتم إدارة المحتوى تبعا لنوع المحتوى والهدف منه؛ حيث تختلف عملية إدارة المحتوى من مستخدم لآخر؛ فمثلًا المؤسسات الحكومية، والمؤسسات التعليمية تستخدم بيانات واحدة، ولكن تتم إدارة المحتوى في كل مؤسسة بطريقة غير التي تتم بها في الأخرى، تبعًا للهدف من استخدام ذلك المحتوى.

وتتم إدارة المحتوى من خلال:

  1.  إنشاء وإنتاج المحتوى، وهو ما يقوم به منشئ المحتوى.
  2.  تحرير وضبط نمط التقديم للمحتوى، ويقوم به المحرر.
  3.  مراجع، ويصبح مسؤولًا عن تقديمه للنشر (ناشر).
  4.  من يقوم بإدارة صلاحيات الوصول للمحتوى (المدير).
  5.  من يحصل على المحتوى بعد نشره ويطلع عليه (الجمهور المستهدف).

سمات العاملين في إدارة المحتوى:

لابد لمن يعمل في هذا المجال أن يلم بعدة سمات، وهي:

  1.  تمكنهم من استخدام تقنيات جمع المعلومات وتخزينها وتحليلها وتوضيحها، أيضا القدرة على التكيف مع التغيير المفاجئ.
  2.  التفهم الكامل لإمكانية توافق العمل مع الغرض المنشود منه.
  3.  التخصص المهني؛ فلكل مجال إدارة معلومات وإدارة محتوى بطريقة خاصة تتوافق مع وجهة العمل.
  4.  تتوافر لديهم مهارة الاتصال، والقدرة على التعامل والتواصل مع جميع أفراد المؤسسة والتوجه للمستفيد لفهم حاجاته.
  5.  المشاركة بالمعرفة (التفاعلية) بحيث يصبح متقبلا للأفكار الجديدة والاعتراف بدور معاونيه.

وباتساع سوق الإنترنت ووجود الملايين من المواقع التي تصدر المحتوى للمستخدمين ظهرت الحاجة إلى نظام لإدارة محتواها الرقمي، وهذا النظام كان لابد أن يجمع بين عدة أشياء: السهولة والسرعة: ومفهوم السهولة هنا يعود إلى قدرة المستخدم أو مدير المحتوى على إدارة المحتوى دون تعقيدات سواء تقنية أو معلوماتية، والتنوع والملاءمة؛ حيث إن المحتوى الإليكتروني يتنوع ولابد أن يتوفر نظام يتلاءم مع كل محتوى إليكتروني، وأخيرًا التبسيط يتم من خلال حذف العمليات غير الضرورية وعدم التكرارية.

نظم إدارة المحتوى:

تستخدم للتحكم في البيانات وترتيبها ومراجعتها، فهو يصدر رقما جديدًا للملف، عقب كل عملية مراجعة تتم عليه.

وظيفة نظام إدارة المحتوى:

  1.  سهولة وصول أكبر عدد من المستخدمين للبيانات المخزنة ومشاركتها.
  2.  سهولة تخزين واسترجاع البيانات للمستخدم.
  3.  إتاحة البيانات المستخدمة لكل مستخدم حسب تخصصه.
  4.  الحد من تكرارية البيانات.
  5.  سهولة مشاركة البيانات بين المستخدمين.
  6.  سهولة كتابة التقارير، وتحسين صناعة اتخاذ القرار.
  7.  توسيع مجال الكلمات المفتاحية المستهدفة.

أمثلة على نظم إدارة المحتوى:

  1.  نظم خاصة بإدارة محتوى الشركات.
  2.  نظم خاصة بإدارة محتوى الويب.
  3.  نظم خاصة بإدارة مكون المحتوى.

أمثلة على نظم إدارة محتوى الويب:

  1.  الووردبريس: هو أشهرها في بناء المواقع الإليكترونية.
  2.  جوملا: يستخدمه حوالي 7 % من أنظمة إدارة المحتوى، ويتميز بدقة التنظيم والسهولة.
  3.  دروبال: يعد من أقوى نظم إدارة المحتوى، كما أنه يستخدم في المواقع الكبيرة والرسمية؛ مثل موقع البيت الأبيض الامريكي، مع أنه أقل نظم إدارة المحتوى استخداما وانتشارًا.
  4.  ماجنتو: خاص بمواقع البيع والشراء عبر الإنترنت (التجارة الإليكترونية).
  5.  تايبو 3: هو أكثرها احترافية وتخصصًا، ويستخدم لغة تايبو سكريبت.
  6.  بريستاشوب: يحتل المركز الثاني من ناحية الانتشار.
  7.  بيتريكس 24: خاص بالنظم المتخصصة في مجال المال والأعمال.
Share Button

عن الكاتب

شركة بيكسلز سيو – تختص بمجال كتابة المحتوى العربي وترجمته على شبكة الإنترنت. يمكنك التواصل معنا مباشرة من خلال هذا البريد: info@pixelsseo.com أو من خلال هذا الهاتف واتس اب : 00201284751116