الترجمة بين النظريات والعلم

الترجمة بين النظريات والعلم

الترجمة بين النظريات والعلم
ممَّا لا يُحتمل الشكُّ فيه أن الترجمة هي أحد أهم وأكثر العناصر الأساسية في التفاعل الإنساني، التي من خلالها تُقتبس العلوم والفكرة من مختلف البيئات، ويتم تنشرها وفقًا لاحتياجات البشر إليها من المعرفة، والحضارة، والتقنية، والاقتصاد، والسياسية، ومن خلال تطوُّر نشاط الترجمة والاهتمام بها، والسعي إلى اتِّساع نطاق دراسة قضايا اللغوية، وغير اللغوية، وتحليل ما يشكل ممارستها. في البداية، كان هذا متمركزًا على الاهتمام، ومؤلفًا من آراء وأفكار جانبية، متنوعة ومتفرقة.

المُترجم الآلي أم البشرى؟

المُترجم الآلي أم البشرى؟

المُترجم الآلي أم البشرى؟
ما نعلم فإنَّ الترجمة صنفت من أقدم العلوم التي عرفها الإنسان، والتي مارسها من أجل محو الحاجز اللغوي بين شعوب الأرض. ونقل الثقافات يحتاج إلى إنسان يكون ملمًّا بلغة شعبٍ أن يتمكن من فهم ثقافته، فالترجمة اختصرت كل ذلك وأفضل الطرق لذلك هي ترجمة الأفلام السينمائية والكتب في جميع المجالات العلمية والإنسانية، ما سوف يعرضنا لتساؤل هنا، وهو أنه يفترض ليس بالضرورة أن يكون المترجم أيضًا إنسانًا مع وجود أمثلة كثيرة الآن لا تُعد ولا تحصى عن المعاجم الآلية، وخير مثال على ذلك مُترجم جوجل الشهير: هل يستطيع مترجم جوجل ترجمة الجمل بشكل صحيح وواضح؟

فضل الترجمة على ثقافات الشعوب

فضل الترجمة على ثقافات الشعوب

فضل الترجمة على ثقافات الشعوب
الترجمة هي حلقة الوصل بين الدول من أجل التواصل والتبادل الثقافي بين شعوب هذه الدول، ومن دونها لا يتم تواصل ثقافي ذو شأن، فالبديل الوحيد للترجمة هو اكتساب اللغات الأجنبية الرئيسية في العالم، ولهذا فهي نشاط إنساني لا يمكن الاستغناء عنه او استبداله، كما أن هذا العالم يمتاز بتعدد اللغات والثقافات المتعددة، وكل لغة من اللغات الكثيرة الموجودة في العالم تحتوي على ثروات أدبية وفكرية وعلمية، لذلك للمتعلمين باللغات الأخرى مصلحة ومنفعة كبرى لهم ولبلدهم في أن يطلعوا على هذه الثقافات ويستفيدوا منها.

قضية تعريب العلوم

قضية تعريب العلوم (الجزء الثاني)

قضية تعريب العلوم (الجزء الثاني)
كانت دولة الكويت ودولة سوريا لهما الريادة في ذلك ونجحتا في الأمر وأثبتتا لباقي الدول العربية أنه يمكن تعريب العلوم ودراستها باللغة العربية عوضًا عن اللغة الاجنبية التي كتب بها، فهناك مثل آخر نجح أيضًا في الحفاظ على لغته القومية وتترجم العلوم المختلفة إلى لغته، ويتم تدريسها بلغتهم القومية، وخير مثال على ذلك دولة اليابان التي تمسكت بلغتها رغم سيطرة اللغة الإنجليزية الآن على أغلب المجالات والعلوم التي تدون بها، فقامت اليابان بترجمة تلك العلوم إلى اللغة اليابانية وتدريسها في مؤسساتها التعليمية باللغة اليابانية ولم تجد أي إعاقة في ذلك، بل طورت عليها وأضافت لها، وكما هو الحال مع الألمان أيضًا، ما قد قُوبل ذلك من خلال بعض المعارضين الإنجليز بأنهم وجدوا في ذلك عنصرية للغتهم وإنكارًا لجهود علمائهم.

قضية تعريب العلوم

قضية تعريب العلوم

قضية تعريب العلوم
إن قضية تعريب العلوم هي نتاجُ عملية تنمية واسعة وشاملة للمجال الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، ومع تراجع مفهوم الوحدة بين الدول العربية ومحاولات إزالة الحدود بين البلدان العربية، بل وأصبح من يتحدث عن مثل تلك الأمور كأنه يطرح شيئًا من الخيال الذي يستحيل تحقيقه، رغم أنه مطبق الآن في أوروبا، فالدول هناك ذات هدف واحد مع احتفاظ كل دولة منها بكينونتها، لكن على الأقل ما نرجو حاليًا في المجتمع العربي هو توحيد المصطلحات التي تستخدم في اللغة، وخاصة في المجالات العلمية.

نقل المُحتوى إلى اللغة العربية

ما هى صعوبات نقل المُحتوى إلى اللغة العربية؟

ما هى صعوبات نقل المُحتوى إلى اللغة العربية؟
اللغة العربية مليئة بالاختلافات الدقيقة، وتمتاز كل من المصطلحات والأسماء والأفعال فيها بالمرونة، وتبدأ المشكلات لدى المترجم هنا عند عدم القابلية للترجمة، حينها يكون من المستحيل إيجاد خصائص معادلة من الناحية الوظيفية للحالة المعروضة في نص اللغة المصدر لكي يمكن نقلها إلى المعنى السياقي في نص اللغة المنقول إليها.

دور القواميس في عملية التَّرجمة

دور القواميس في عملية التَّرجمة

دور القواميس في عملية التَّرجمة
أهمية اختيار القواميس الملائمة في عملية التَّرجمة لأنها من العوامل الهامة جدًا التي من شأنها أن تساعد المترجم بشكل كبير في الحصول على ترجمة صحيحة، حيث إنها توفر له المعلومات بشأن الكلمات، وبالإضافة إلى القواميس العامة لإحدى اللغات، كما أيضًا القواميس ثنائية اللغة وهي التي تسرد الكلمات الخاصة بإحدى اللغات وما يعادلها في اللغة الأخرى.

تاريخ التَّرجمة في اللغة العربية

تاريخ التَّرجمة في اللغة العربية

تاريخ التَّرجمة في اللغة العربية
سوف نتحدَّث عن أهمية التَّرجمة ودورها في تاريخ الإنسان والمجتمع، وكذلك العلاقة الأصيلة بين اللغات المختلفة مع اللغة العربية، ومن هنا سوف نطرح أهمية ودور التَّرجمة والتدوين إلى اللغة العربية نظرًا لأنها تستحق التأمُّل والدراسة، وما قامت به عبر التاريخ من تأثير واضح في عالمنا العربي، وسنتناول دور التَّرجمة في بعض الحقب التاريخية للحضارة الإسلامية.

اللغات من التطوُّر إلى الانقراض

اللغات من التطوُّر إلى الانقراض

اللغات من التطوُّر إلى الانقراض
إن اللغة العربية، بل ولغات العالم أجمع، دائمًا ما في تطوُّر وتغيير مستمر، وهذا بفضل أنها من أهم أدوات التفاعل والتفاهم اليومية بين البشر، ويواكب هذا التغيُّر تطوُّر أيضًا في المُستوى اللغوي وبالتالي يتغير المستوى الثقافي لفئة الناس المتفاعلة مع هذه اللغة، وهذ ما يساعد على استمرار لغة معينة وانقرض الأخرى.

التَّرجمة ما بين العلم والفن

التَّرجمة ما بين العلم والفن

التَّرجمة ما بين العلم والفن
التَّرجمة ليست فنًّا خالصًا لأن الفنان الخالص ليس عليه قيود أو حدود يجب الالتزام بها في فنه، بل يطلق العنان لإبداعه، أما المترجم فيكون ملتزمًا بالنص الذي هو نتاج كتابة مُحتوى إبداعي للكاتب، وهو هنا دوره أن ينقل أفكار الكاتب بنفس أسلوبه وروحه بأمانة وسلاسة ولغة مفهومة، وهذا لأن التَّرجمة ليست علمًا محضًا ولا فنًا خالصًا، بل هي فن تطبيقي تحتاج لممارسة والتدريب والجهد.

خدمات التَّرجمة

خدمات التَّرجمة

خدمات التَّرجمة
التَّرجمة هي عملية نقل تراث وثقافة من دولة إلى أخرى، وهي بذلك تعمل على حدوث تفاعل نشط بين الشعوب المختلفة وزيادة الصلة والربط بينهم، كما أنها أيضًا الوسيلة الوحيدة لنقل العلوم والكتابات المختلفة بين الدول وبعضها، ما يساهم بشكل كبير في نشر العلم في جميع أرجاء العالم المختلفة، وهي بذلك تحتاج وتتطلب أشخاصًا على مستوى فكرى وثقافي كبير من أجل نشر هذه العلوم والأدب المختلف بشكل سليم وغير مغاير للمعنى الأصلي، حتى لا يتسبب في حدوث أخطاء كارثية في الفهم

فنيَّات التَّرجمة

فنيَّات التَّرجمة

فنُّ صناعة التَّرجمة لا يكتسب بسهولة بقدر ما هو يحتاج إلى كثيرٍ من التدريب وبذل الجهد، ومنها ثم اكتساب كثيرٍ من الخبرة، التي يكتسبها المترجم من خلال شغله على مر العديد من السنين، فليس كل من ينقل من لغة إلى أخرى يستطيع يأخذ لقب مترجم بهذه البساطة، فإنه لعمل شاق، بل ويحتاج إلى كثيرٍ من الدقة والمراجعة أكثر من أنه إعادة صياغة نص من لغة إلى أخرى.
وسوف نقدِّم لك بعض النقاط الهامة من خلاصة خبرات بعض المترجمين المحترفين التي اكتسبوها على مر عدة سنوات،

الأخطاء الشائعة عند التَّرجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية (الجزء الثاني)

الأخطاء الشائعة عند التَّرجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية (الجزء الثاني)

الأخطاء الشائعة عند التَّرجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية (الجزء الثاني).
هنا سوف نستكمل ما قد عرضنها في المقال السابق من الأخطاء الشائعة عند التَّرجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية، التي من شأنها أن تُطيح بالمعنى المرجو، وتستبدله بمعنى من الممكن أن يكون عكسه في المعنى الحرفي والضمني.ن اللغة الإنجليزية للغة العربية (الجزء الثاني)

الأخطاء الشائعة عند الترجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية

الأخطاء الشائعة عند الترجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية

الأخطاء الشائعة عند الترجمة من اللغة الإنجليزية للغة العربية
إن التَّرجمة تَفسَدُ حين يقوم بها من ليس متخصصًا فيها، فهي حرفة وفن وعلم أولًا وأخيرًا، وقد يترتب على ذلك كثير من الأخطاء الكارثية التي من شأنها تدمير النص تمامًا، واستخدام الألفاظ غير مناسبة، وخاصة حينما يكون الأمر أمام جمهور، فقد يسبب كثيرًا من اللبس وسوء الفهم ويغاير المعنى المنشود، وما سوف نقوم بتناوله الآن هو الأخطاء الشائعة في التَّرجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية.

التَّرجمة للغة العربية

أساسيات التَّرجمة للغة العربية

أساسيات التَّرجمة للغة العربية
على أي مترجم يترجم من لغة إلى أخرى، وخاصةً اللغة العربية، أن يكون على دراية كاملة بالبيئة والمفردات المستخدمة بها، وهذه هي من أهم مفاتيح المترجم المتمكِّن في مجاله التي تمنع تمامًا حدوث أي سوء فهم أو خطأ عن النصِّ الأصلي، وهذا يُميِّزه عن أي مترجم آخر، وهذا ما نقدِّمه لك في موقع بيسكلز..