كيف تكتب مقال علمي؟ ⋆

كيف تكتب مقال علمي؟

على الرغم من مرور الأزمنة المختلفة ما زالت الكتابة أساسًا لا يتجزأ من حياتنا، فبها نعبّر عمَّا نريد وبها نوصل أفكارنا لمن نريد، وبها نستمر بالتعلم ونتطور ونتقدم، فمهما حدث وحدث ومهما تطورنا وتقدمنا لن يتوقف القلم عن الكتابة ولن تتوقف الآلات عن الطباعة وسيستمر هذا العمل إلى الأبد ليستمر العلم بالانتشار وليصل إلى أكبر عددٍ من الناس، يتعلم الأطفال الكتابة منذ سنٍ صغير ويستمرون بتعلمها بشكلٍ أكبر وعلى مدى أوسع حتى تشمل عدة لغات وتزيد خبرتهم في لغتهم الأم أيضًا، ولكن هل يستطيع أي شخصٍ أن يكتب ما يريد؟ ولو لم يكن خبيرًا به؟ وكيف له أن يختار مجاله الخاص؟ وكيف تتنوع الكتابة لتصبح مقالاتٍ وقصص وغيرها؟ وكيف للفردِ أن يتعلم كيفية كتابة مقال علمي أو غيره ويتميز به؟ سنتعرف على كيف تكتب مقال علمي فتابع معنا…

كيف تكتب مقال علمي؟

كيف تكتب مقال علمي؟

كيف للفردِ أن يكون كاتبًا للمقالات وكيف تكتب مقال علمي؟

يتساءل الكثير كيف لهم أن يصبحوا كتّابًا يقصدهم الكثير من الناس لإنجاز أعمالهم خاصةً بعد أن أصبحت الكتابة عملًا مهمًا في شبكة الإنترنت ويطلبها الكثير والكثير من الناس، وخاصةً بأن شبكة الإنترنت توفر مجالًا سهلًا للعمل وتيسر الكثير من الظروف على الناس أينما كانوا، فله أن يختار المجال الأدبي أو العلمي وستتعلم كيف تكتب مقال علمي، ولكن وحتى يصبح الفرد كاتبًا لا بُدَّ من أن يمتلك أساسياتٍ تسمح له بذلك ليتخصص بعدها في كتابةٍ مجالٍ معينٍ يحترف به ويبدع، وقد يعمل بشكلٍ محدود في مجالاتٍ أخرى وفقًا للخبرة.

وليكون كاتبًا لا بُدَّ أن يكون متعلمًا ومثقفًا وعلى درايةٍ كبيرة باللغة التي سيكتبُ بها سواءً كانت العربية والإنجليزية، ففي الكتابة لا مجال للأخطاء، وسيتوجب عليه تجنب الأخطاء الإملائية وغيرها والتدقيق أكثر من مرةٍ على عملك ليكون عملًا متقنًا لا شوائب به، ولا ننسى بالطبع الالتزام بالعمل والمثابرة والجهد والاستمرار بالتعلم، كل ذلك سيجعله يتميز بعمله ويتقنه ويزيد من خبراته، فإن كان يمتلك هذه الخصال الأساسية ولديه الجرأة للخوض في هذا العمل المميز فسيتوجب عليه تعلم أساسياتٍ بسيطة ستجعله مؤهلًا لذلك بشكلٍ كامل.. ومن هذه الأساسيات لتتعلم كيف تكتب مقال علمي:

تعلم قواعد السيو في كتابة المقالات

سواءً كنت تتجه لكتابة مقال علمي أو أدبي أو أي نوعٍ آخر فلا بُدَّ أن تتعرَّف أولًا على قواعد السيو والتي يجب أن يتعلمها كل كاتبٍ للمقالات لأن الكثير من الزبائن تشترط وجودها في مقالاتهم لتكون أكثر شهرة وتحصل على المزيد من الإقبال، وهذه القواعد ليست صعبة ولا معقدة، وهي التي ستعطي المقال جماليةً أكبر وستساعد على وصوله لعددٍ أكبر وجمهورٍ معينٍ يبحث عن نفس موضوعه، ومن هذه القواعد أن يكون العنوان حصريًا وجذابًا لا يحتوي على الزخرفة أو التزيين وليس بعنوانٍ طويل، وبالطبع سيتوجب عليك تعيين كلماتٍ دلالية تدل على ما يتحدث عنه الموضوع وما يبحث عنه الناس ليصلوا إليه، فهذه الكلمات تساعد محركات البحث بإظهار الموضوع بشكلٍ أكبر، ولا تنسَ أن تجعل موضوعكَ حصريًّا فلا تنسخ عباراتٍ من مواضيع أخرى، بل تميّز بموضوعك وبأسلوبك الخاص ولا تخلط بين المواضيع بشكلٍ خاطئ، بل ركز على هدف موضوعك واجعله مثيرًا وليس مملًا بكلماته المتكررة وغير المُجدية.

ما يتميز به المقال العلمي

ليس من الصعب كتابةِ مقالة علمية إن تعلمت ذلك، فلكل شيءٍ قواعده الخاصة وإن أنتَ أتقنتها لن يصعب عليك أي شيء، وبالطبع يختلف المقال العلمي عن المقال الأدبي والأنواع الأخرى، فهو ليس بقصةٍ ترويها وتضفي عليها جمالًا وخيالًا وتزيد في وصفها وتعبر عنها بشكلٍ متزايد، بل هو ذو محتوى علمي والنص العلمي يجب أن لا يحتوي إلا على الحقائق فقط! فلا تُضف من عندك أفكارًا لستَ متأكدًا من صحتها ولا تتحدث عن رأيك الخاص وتزيد في الوصف والتعبير! فالحقائق يجب أن لا تتغير بأي شكلٍ من الأشكال، قد تتحدث في المقدمة عن تمهيدٍ لهذا البحث العلمي وأما المحتوى الأساسي فيجب أن تتحدث عنه بشكلٍ تفصيلي وصحيح ودون خداعٍ أو تأليفٍ، هذا ما يجب أن تضعه في حسبانك عند الكتابة عن المواضيع والمقالات العلمية فلا غش ولا خداع ولا تأليف ولا مزايدات!

كيف تكتب مقال علمي؟

كيف تكتب مقال علمي؟

كيف للموضوع العلمي أن يصبح أكثر جمالًا وجاذبية؟

ليصبح المقال العلمي أكثر جمالًا في جميع أنواع المقالات لا بُدَّ من وجود الأسلوب الجميل والتتابع وتقسيم المقال لعدة أقسامٍ تتحدث فيها بكلٍ قسمٍ عن شيءٍ معين من نفس الموضوع، وبالطبع يجب في نهاية كل قسم أن تضع ما يثير القارئ ويحثه على متابعة القراءة لإكمال المقال وأقسامه الأخرى، والأسلوب يجعل من الموضوع موضوعًا مميزًا عن غيره، فمن يفتقد الأسلوب لن ينجح في هذا العمل أبدًا، ولذلك عليك أن تتدرب لتجعل لكَ أسلوبًا خاصًا فلا تنسخ أساليب غيرك فيصبح موضوعك كغيره من المواضيع المتكررة، ذلك خطأٌ فادح ولن يجعلك تتقدم بتاتًا!، ولذلك لا تسأل كيف تكتب مقال علمي فقط، بل استمر بالتعلم لتنجح.

تعرَّف على خطوات كتابة المقال العلمي

البحث عن الموضوع بشكلٍ كبير: لا بُدَّ من أن تبحث عن الموضوع الذي ستكتب عنه بشكلٍ كبيرٍ لتتجنَّب الأخطاء ولوضع الحقائق بشكلٍ كاملٍ، فلا تبحث عمّا تريد في مواقع غير موثوقٍ بها تضع الأكاذيب والمواضيع الملفقة، بل اعتمد على مواقع علمية رسمية، واختر دائمًا موضوعًا مفيدًا يجذب القراء وابتعد عن كل ما قد ينفرهم، وبالطبع نعيد ونكرر بأنه يجب أن تكتب بأسلوبك الخاص فحتى ولو أخذت الأفكار من مواقع أخرى وجمعتها فعليك أن تكتبها بأسلوبك الجديد المختلف عن غيره والجذاب من دون تغييرٍ للحقائق.

تحديد أسلوب الكتابة وفقًا لنوع الموضوع: صيغة الكتابة قد تختلف من مقالٍ لآخر بسبب نوع المقال ونوع الباحثين عنه! فالمقال العلمي الذي يستهدف الأطفال سيكون ذا أسلوبٍ مختلفٍ بالطبع عن المواضيع العلمية التي تستهدف النساء أو الرجال! لكلٍ منهم أسلوبٌ يجذبه، فيجب أن لا تُخطئ في هذه النقطة أبدًا، واعلم كيف تجذب كل جهة لموضوعها الخاص!

ترتيب المقال العلمي وتزويده بالإحصائيات والصور ومقاطع الفيديو

من المهم جدًّا أن يتم ترتيب المقال، ويتم ذلك بوضع مقدمةٍ جميلة ومن ثم يجب كتابة محتوى المقالة، وسيكون المحتوى هو الحائز على أكبر نسبةٍ من الكلمات بالطبع، ولا يجب نسيان الخاتمة التي تعطي للموضوع كماليته، حيث ستتحدَّث عن وجهة نظر الكاتب والحلول التي يقدمها، أو سيتحدث عن الحلول العلمية الممكنة للموضوع.

وليكون تقرير البحث العلمي أكثر وضوحًا ويحتوي على دلائل أكبر فلا بُدَّ من وضع إحصائياتٍ عالمية وصحيحة ومعتمدة، ليصبح القارئ أقرب وأكثر معرفة لهذه الحقائق التي ستتضح له، ووضع الصور ومقاطع الفيديو توصل القارئ إلى الفكرة بشكلٍ أكبر وتشرحها له بشكلٍ أسهل، وبالطبع لكل شيءٍ ميزان فلا يجب على الكاتب أن يكثر من وضع الصور ومقاطع الفيديو، بل عليه أن يكون معتدلًا ويضعها في المكان المناسب ووفقًا لما تحتاج.

التدقيق في المقال العلمي وتجنب الكلمات الصعبة

لتتعلم كيف تكتب مقال علمي يجب أن تعلم بأن هدف المقال العلمي إيصال الحقائق كما هي، ولذلك يجب وبشكلٍ جدِّي تجنَّب كل كلمةٍ لا فائدةَ منها وكل الكلمات الصعبة التي قد تضع القارئ في حيرةٍ من معناها، ولذلك يجب اختيار كلماتٍ سهلة يفهمها الجميع، والتدقيق في الموضوع من الأساسيات المهمة حتى يخلو من الأخطاء، كما أن النسخة الأولية للمقال قد تكون غير مرتبة بسبب وضع الحقائق وتجميعها ومن ثم تنسيقها بشكلٍ سريعٍ، ولذلك فلا بُدَّ من إعادة التدقيق أكثر من مرة وإعادة الترتيب حتى يخرج المقال النهائي بشكلٍ جميلٍ ومميزٍ ومفهوم، خاليًا من التعقيد والمبالغة!

 

النجاح والإبداع في كتابة الأبحاث العلمية ليس صعبًا

إن اتَّبعت كل الأساسيات والخطوات في طريقة كتابة المقال العلمي فلن تجد أي صعوبات، بل ستنجح وسيزيد نجاحك كلما مضيت في طريقك ولم تتوقف! كيف تكتب مقال علمي ليس أمرًا صعبًا الأمر لا يحتاج إلا للمثابرة، وإن واصلت المسير فستصل إلى أعلى القمم، ولا تنسَ أن كتابة المقالات العلمية ستزيد من علمك خاصةً إن كنت تدرس مجالًا ما وبدأت تكتب عنه وزدت من بحثك وتعرفك عليه فسيزيد ذلك من خبرتك ونجاحك ووصولك إلى العلياء، ثابر فقط واجعل التفوق هدفك واستمر بالممارسة لتصبح من المحترفين الذين لم يستسلموا رغم كل الظروف! وإن لاحظت بأن كتابتكَ ليست بالمستوى المطلوب فلا تقف عاجزًا، بل زد من علمك واطلب المساعدة من أقاربك أو معارفك الذين لديهم خبرة بهذا الشأن، وبالمزيد من الممارسة ستنجح بإذن الله.

Share Button

عن الكاتب

شركة بيكسلز سيو – تختص بمجال كتابة المحتوى العربي وترجمته على شبكة الإنترنت. يمكنك التواصل معنا مباشرة من خلال هذا البريد: info@pixelsseo.com أو من خلال هذا الهاتف واتس اب : 00201284751116