دروس في تعليم كتابة المقالات الدرس الأول من سلسلة "فوائد لغوية" كبسولات للديسك ·

دروس في تعليم كتابة المقالات

 

المقال هو قطعةٌ نثريةٌ ذات طولٍ محدودٍ، وتُعبِّر عن فكرة أو موضوعٍ ما، ويختلف كل مقالٍ عن مثيله من حيث الأسلوب الذي يتميَّز به كاتبه، ولكن تتشابه جميع المقالات من حيث مكوناتها، والتي تشمل: العنوان، والمقدمة، وصلب والموضوع، والخاتمة.  

ويُقدِّم فريق عمل شركة بيكسلز سيو بالتعاون مع جامعة المنح للتعليم الإلكتروني لمتابعيها سلسلة مقالات بعنوان كبسولات للديسك قام بإعدادها الأستاذ/ أحمد صلاح محمد هاشم؛ لتضم في سطورها خلاصة القواعد الصحيحة في اللغة العربية، والتي من خلالها يتمكن الكاتب من كتابة المقالات الحصرية والمميزة والخالية من الأخطاء اللغوية، فقوة المقال تعتمد بصورة كبيرة على قوة أسلوبه وخلوه من أي نوع من الأخطاء اللغوية الشائعة.

وفي الدرس الأول من سلسلة فوائد لغوية ندرج لك بعض الكبسولات، والتي تتمثل في عدد من القواعد والأساسيات الهامة والواجب مراعاتها أثناء كتابة المقال:

الكبسولة الأولى:

الفاصلة:

هي إحدى أهم علامات الترقيم ويتم استخدامها في الكتابة في المواضع التالية:

  • الفصل بين سلسلة من الجمل المترابطة، مثل قولنا “الأسد حيوان قوي، يعيش في الغابة، ويأكل اللحوم”.

  • الفصل بين صفات تشير إلى اسم واحد، مثل قولنا “الأسد قوي، شجاع، مهيب”.

  • الفصل بين الكلمات والجمل التي ينقض بعضها بعضًا مثل قولنا “أنا أحب الأسد، لا النمر”.

كثير ممن يكتبون المقالات يخلطون بين الفاصلة العربية والفاصلة الإنجليزية، ضع الفاصلة العربية (،) بدلًا من الفاصلة الإنجليزية (,) في وسط الكلام.

الكبسولة الثانية:

الفعل (أشار) يستخدم مع حرف الجر (إلى) فنقول: “أشار المتحدث الرسمي إلى وقوع الخبر”.

والفعلان، (أفاد) و(نوه) يستخدمان مع حرف الجر (الباء) فنقول: “أفاد المصدر المسؤول بأن الخبر حقيقي”، “نوَّهت الإذاعات العالمية بالخبر”.

الكبسولة الثالثة:

ألفاظ العقود:

وهي: (20و 30 و40 إلى 90) يأتي بعدها المعدود مفردًا منصوبًا، سواء جاء العدد:

مفردًا مثل:  إصابة 20 شخصًا.

أو معطوفًا مثل: 54 مناضلًا، أتم 1245 ضابطًا تدريبهم.

الأعداد المركبة:

وهي من (11 إلى 19) يأتي بعدها المعدود مفردًا منصوبًا، سواء جاء العدد:

مفردًا مثل: أحد عشر كوكبًا، ثلاثة عشر لاعبًا.

أو معطوفًا مثل: مائة وتسعة عشر يومًا، 3518 قتيلًا.

دروس في تعليم كتابة المقالات

الكبسولة الرابعة:

الفرق بين نَفِدَ ونَفَذَ:

فإذا انتهى الشيء فإنه (نَفِدَ).

وإذا تجاوز واخترق فإنه (نَفَذَ)، فلا تخلط بينهما أثناء كتابة المقالات.

أمثلة:

نَفِدَ رصيدكم – نَفِدَت الأموال من البنوك – نَفَذَت الرصاصة في الكبد – نَفَذَ شعاع الشمس من الزجاج.

الكبسولة الخامسة:

أسماء الدول بين التذكير والتأنيث:

الدول التالية: (الأردن – السودان – الصومال – العراق – لبنان – المغرب – اليمن) تُعامل مُعاملة المذكر، بينما بقية الدول تُعامل مُعاملة المؤنث دائمًا.

أمثلة:

نقول: (قام اليمن، قام العراق، قام لبنان، قام السودان، وهكذا)، بينما نقول في بقية الدول: (قامت مصر، قامت الهند، قامت ليبيا.. إلخ).

الكبسولة السادسة:

عند كتابة المقالات استخدم (أحد) مع الجماعة المذكرة و(إحدى) مع الجماعة المؤنثة، قل: أحد الرجال – أحد المهندسين – إحدى الفتيات – إحدى المدارس.

الكبسولة السابعة:

البضع:

هو ما بين الثلاث إلى التسع، وهو يُخالف المعدود، فنقول (بضعة) مع المذكر، و(بضع) مع المؤنث.

أمثلة:

  • شارك بضعة طلاب في سباق.

  • بضع أسيرات سيفرج عنهنَّ.

  • بضع عشرةَ لعبة.

  • بضعة عشرَ مقرًا.

هذه بعض الكبسولات الهامة، والتي يحتاج إليها الكاتب في كتابة المقالات، وما زالت هناك كبسولات أخرى يقدمها لك فريق عمل شركة بيكسلز سيو لتصبح مقالاتك حصرية ومميزة، فتابع معنا من خلال سلسلة كبسولات للديسك. 

أخيرا وليس آخرا إليك الفديو الذي يشرح ما تم ذكره بشكل مميز ..

مشاهدة ممتعة ومفيدة.

Share Button

عن الكاتب

شركة بيكسلز سيو – تختص بمجال كتابة المحتوى العربي وترجمته على شبكة الإنترنت. يمكنك التواصل معنا مباشرة من خلال هذا البريد: info@pixelsseo.com أو من خلال هذا الهاتف واتس اب : 00201284751116