الربح من كتابة المقالات العربية ⋆

الربح من كتابة المقالات العربية

كتابة المقالات سلعة رائجة:

كتابة المقالات أصبحت سلعة رائجة في هذا العصر، خصوصًا مع نشوء وتطور الإنترنت؛ ففي العالم الغربي والشرقي تكتظ مساحات شاسعة من شبكة الإنترنت بالمواقع المهمة والمتنوعة والمفيدة، التي تتنوع في خصائصها ولغاتها واتجاهاتها، وكلها تحاول إيصال رسائل مختلفة، المواقع تكتظ أيضًا بالكتاب والكتابات، ولكنها تحتاج وتسعى إلى التحديث المتواصل، وهي في الغالب إما مواقع إخبارية أو خدمية أو تثقيفية.. الخ.

وكل موقع يحتاج إلى التحديث بشكل يومي؛ حتى يظل يعبر عن رسالة معينة طوال الوقت، ولاحظ أن المواقع الإخبارية تحديدًا تحتاج إلى إبراز الجديد، وتلبية رغبات جمهورها المستهدف، وخصوصًا بعد أن اجتاحت موجات الربيع العربي الذي صار خريفًا لكل دول الشرق الأوسط، مصر وتونس وسوريا واليمن وليبيا؛ فأصبح الجميع يبحث ويتابع الأخبار لحظة بلحظة، وتحديث المواقع قائم على قدم وساق.

أما في الغرب والشرق فحدث ولا حرج عما أحدثته ثورة الإنترنت في كل شيء بدءًا من الثقافة، وانتهاءً بالعمل عن بعد والتجارة الإليكترونية وسوقها الذي يتسع ولا يتوقف عن الاتساع.

كتابة المقالات وسط كل هذا الكم الهائل من المعلومات أصبحت سلعة رائجة، والمستقلون من جهة يطمحون إلى مزيد من الربح، أقصد هنا المستقلين الذين يبيعون المقالات للمواقع، وأعني بها المقالات الحصرية التي تكتب خصيصًا لمواقع بعينها، وبرزت على الساحة في العالم العربي – كما في العالم الغربي – مواقع تجمع بين المستقلين وأصحاب المواقع الذين يرغبون في التحديث المتتابع والمستمر لمحتوى مواقعهم، وهكذا تباع المقالات العربية، وتصبح كتابة المقالات مصدرًا للربح لكثير من الكتاب والمستقلين.

المواقع في احتياج دائم لكتابة المقالات، ولكن يبدو أن الساحة لا توفر الكثير من كتاب المقالات الذين يقدمون المحتوى الحصري والمطلوب إنجازه على وجه السرعة؛ إذ إنه – وكما قلنا – فإن المواقع تحتاج إلى المزيد والمزيد من كتابة المقالات، والكثيرون يعرضون بضائعهم؛ فمنها الفاسد ومنها الصالح للنشر.

حقيقة كتابة المقالات تحتاج إلى جهد ومثابرة وإلى ثقافة واسعة، وإلى معرفة بأساسيات العمل عبر الإنترنت؛ حيث الثقة والأمانة هي المعيار الذي تقوم على أساسه سمعة من يكتبون المقالات عبر الإنترنت.

وعمومًا فإن شركة بيكسلز سيو المتخصصة في كتابة المقالات والمحتوى الحصري عبر شبكة الإنترنت تقدم خدمة كتابة المقالات بأسعار مناسبة، لكل أصحاب الأعمال وأصحاب المواقع والمدونات على الإنترنت.

الربح من كتابة المقالات العربية

كتابة المقالات في بيكسلز سيو:

هناك القليل من شركات إدارة المحتوى وإنتاجه عبر الإنترنت، وشركة بيكسلز سيو إحداها، وتضم بين صفوف موظفيها نخبة من خيار الكتاب الشباب الذين يوفرون المحتوى الحصري بشكل متسارع وفي الأوقات المحددة.

وتقوم إدارة الشركة على رعاية الموهوبين ممن يرغبون في الربح من كتابة المقالات العربية، التي تمثل سوقًا واعدًا وغير متشبع؛ إذ إن محتوى الإنترنت العربي في ازدياد ولا يزال محتوى رائدًا، إذا كنت موهوبًا فمرحبا بك في صفوفنا، وإن كنت صاحب عمل فسوف توفر لك بيكسلز سيو المناخ المحترم والراقي لإنتاج المقالات العربية، كتاب المحتوى لدينا يعلمون أن الترويج لمواقع الإنترنت ليس سهلا، بل يحتاج إلى جهد ومثابرة، وهم يحملون عنك عبء كتابة المقالات التي تملأ فراغ موقعك بالأسعار المناسبة.

كتابة المقالات إلى جانب خدمات أخرى:

خدماتنا لا تقتصر فقط على كتابة المقالات، بل إنها تشتمل كذلك على خدمات التدقيق اللغوي وإعادة الصياغة والترجمة من وإلى اللغة العربية، إنها بنيان متكامل يجمع بين ثناياه الترجمة والخدمات الإعلامية وكتابة النصوص الإعلانية وخدمات السيو وخدمات إدارة المحتوى، وليس فقط خدمات كتابة المقالات.

Share Button

عن الكاتب

شركة بيكسلز سيو – تختص بمجال كتابة المحتوى العربي وترجمته على شبكة الإنترنت. يمكنك التواصل معنا مباشرة من خلال هذا البريد: info@pixelsseo.com أو من خلال هذا الهاتف واتس اب : 00201284751116